541

إبطال السحر وفك العقد

طرح علي أحد المقربين سؤالا حول إبطال السحر وفك العقد المعقودة في سلك، فتذكرت “هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر” السعودية التي حلوها وأحلوا محلها “هيئة الترفيه والديمقراطية” !

تذكرت البرامج التي كانت تعرض حول محاربة السحر على قناة المجد منذ سنين، وتذكرت الداعية عادل المقبل الذي كان يعرض أنواع السحر، وطريقة إبطاله، وهو من العاملين في الهيئة في القبض على السحرة (شاهد الفيديو التالي)، فاقترحت على صديقي اتباع طريقته في فك تلك العقد.

قال ابن القيم رحمه الله: “إن الرقية كالسيف في يد حامله”، فإذا كان الراقي ضعيفا في العلم كثير الذنوب مائلا إلى البدع، فإن الضربة تكون ضعيفة غير مؤثرة، أما إذا كان معروفا بالعلم والتقى والصلاح واتباع المنهج المستقيم، فهو الفارس في المضمار.

والذي أعطى صديقي ذلك السلك المعقود هو أحد شيوخ البدع الصوفية، زعم أنه سيخلصه به من العين !! فأمره بالإحتفاظ به لمدة 40 يوما، وأن السلك بزعم ذلك الشيخ يطول ويقصر عندما يُرقي المريض بالعين، فيزعم الساحر أن استطالة ذلك السلك وقصره دليل على ذهاب العين !

والعجيب أن صاحبي سأل أحد علماء البلد المتعايشين مع الصوفية وليسوا منهم عن ذلك فقال له إنه لا يعرف شيئا في المسألة (تقوى وورع يعني !!)، ثم قال له: إذا كنت تريد رأيي فإني أعتقد أن ذلك متعلق بالسحر وليس بعمل طيب (قالها بعجالة وفي حياء !).

أنظر إلى هذا النوع من العلماء ؟
إنه متأكد من سحر الرجل ودجله، ومع هذا يسكت عنه وعن أهل البدع !

تأمل في هذه الوسطية الخرساء التي يعتقدون أنها من حسن الخلق والأدب، كم أفسدت من الدين ؟!

والخلاصة أن أخذ العلم والدواء من أهل التوحيد المنابذين لهل البدع خير ألف مرة من أخذه من هؤلاء الضالين والساكتون عنهم !

هذا الفيديو ليس الوحيد بل توجد حلقات كثيرة حول السحر والسحرة لنفس المجموعة السعودية الآمرة بالمعروف الناهية عن المنكر، أما غيرها من فيديوهات الرقاة الشباب المنتشرة هنا وهناك ويزعم أصحابها أنهم يخلصون الناس من الجن، فكلها دجل في دجل، وقد تفحصت أكثرها وثبت لي بما لا يدع مجالا للشك أنهم سحرة أو محتالون، والأغلب فيهم أنهم محتالون.

  • شارك الموضوع
Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on pinterest
Pinterest
error: Content is protected !!