6521

البدء في تعلم السيو (SEO) من الصفر ؟!

كيف تحترف السيو بسهولة؟

سنتناول في هذا الموضوع بعض الأساسيات المهمة في تعلم الـ SEO، والبدء في تعلم السيو (SEO) من الصفر. ستساعدك في فهم هذا العلم الذي أصبح ضرورة لا غنى عنها لأصحاب المواقع والمدونين.
ومن أجل معرفة ما يمكن أن تدره الخبرة ب seo على أصحابها نشاركك هذه التجربة التي كشف عنها أحد أصحاب المواقع الجديدة رغم غرابتها، حيث قال انه ينى موقعا جديدا يتكون من 25 مقالا فقط، راعى فيها كلها معايير السيو الضرورية، ففوجئ بارتفاع مقدار ظهور موقعه في عمليات البحث في جوجل، وربح 100 دولار في الشهر الأول، و400 دولار في الشهر الثاني!
قد يستغرب البعض من ذلك ولكنه ممكن جدا إذا كانت شروط السيو محترمة في الموقع الجديد ومحتواه، لم لا؟
احترف السيو seo، وستجد أن موقعك أو محتواك الجيد يكتسح عمليات البحث، ويدر عليك آلاف الزوار الذين يمكن أن تستفيد من وجودهم في موقعك في الربح من إعلانات أدسنس أو بيع المنتجات أو الترويج لأي شيء.

لقد تغير السيو كثيرا فأصبح أكثر ذكاء من قبل، وتطورت خوارزميات جوجل بحيث لم يعد يكفي لكي يتصدر الموقع عمليات البحث أن يكون ضخما مليئا بالباكلينكس والكلمات المفتاحية القوية، بل أصبحت هنالك معايير أخرى مهمة تجب مراعاتها من أجل الظهور في عمليات البحث بتلك القوة، ويكفي أن يكون الموقع صغيرا ليحقق زيارات يومية كبيرة ومتواصلة ويحقق معها الأرباح إذا كان يتبع معايير السيو بدقة (كموقع صاحبنا السابق).
واليوم نجد الكثير من المنتديات التي تحتوي على ملايين المواضيع، ولكن زياراتها اليومية محدودة لا تتعدى المائة زيارة، والسبب هو عدم اتباعها لمعايير السيو التي فرضتها جوجل، والتي أصبح بإمكانه إقصاء أي موقع لا يتبعها.
ولم تعد النصائح المغلوطة المبثوثة على اليوتيوب في مجال السيو تفيد في شيء، بل بالعكس تضر من يتبعها ويطبقها لأن أصحابها لا يعرضونها في قنواتهم إلا لشيء واحد وهو تحصيل المشاهدات، والنتيجة أن جوجل يعتبر الموقع الذي يطبق تلك النصائح الغير مدروسة سبام ويرميه في الزبالة، يعنى أنه بدل ان يصعد ويظهر، يتردى ويتوارى عن الأنظار في محركات البحث.
فيجب معرفة الأسس الحيقية للسيو والتوسع في ذلك قدر الإمكان لأن السيو أصبح علما مهما له قواعده وفوائده الكثيرة
وفي هذا الموضوع سنشرح لك بعض المفاهيم لتأخذ فكرة مهة عن هذا العالم، وسنساعدك في “موقع أفكار” في تعلم السيو مع شروحات للمبتدئين وكذلك للمتقدمين، لكن لنبدا هنا ببعض المفاهيم المهمة للنجاح في عالم السيو، لكن قبل ذلك..

يجب علينا جميعا تقوى الله تعالى فذلك هو الأساس في هذه الدنيا، وعدم استعجال الرزق بالحرام، ومن استعجل شيئا عوقب بحرمانه.
ابدأ بفكرة سليمة وحاول تنميتها وانجاحها، وليكن لديك هدف حتى تصل، فبدون هدف لن تصل أبدا، مثلا إذا كنت شابا في العشرين ولا تضع أمام عينيك هدف الزواج في ظرف سنة أو سنتين فقد لا تتزوج قبل الأربعين!

فوجود الهدف يعني الرغبة في تحقيق شيء ما، لذا تجد أن من لا رغبة لديه في تحقيق شيء لا يحقق في الغالب أي شيء، فخذها مني نصيحة، لتكن لك أهداف في هذه الحياة، لا تدع قطارها يسرح بك بعيدا عن تحقيق أسباب وجودك فيها، وأولها “دخول الجنة” بتحقيق الأهداف المرتبطة به (المتفرعة عنه).
اطلب الرزق بالحلال وابتعد عن الحرام (مواقع الأغاني والأفلام وغيرها)، وابدأ اليوم قبل غد، واغتنم فرصة النعم التي غمرك الله بها من أجل الإنتصار على الشيطان.
ولا تيأس فإن مع العسر يسرا، وفي كل التجارب التي تمر بها خير وبركة لأنك تتعلم منها، أما النجاح فبيد الله وحده ككل شؤون هذه الحياة.
لا تنس دينك فإنه الأهم في حياتك، فقد جعلوا الرياضيات أهم منه، وجعلوا السياسة أهم منه، بل جعلوا الغناء والأفلام أهم منه!

كل كتاب ديني تقرؤه يزيدك علما – خصوصا كتب العلماء الكبار مثل ابن تيمية وابن القيم، صدقني -، ستكون مثل العلماء حتى إن لم تصبح عالما يوما لأن القراءة بركة. وكل آية من القرآن تكررها ستنفعك نفسيا وجسديا وسلوكيا مهما تقاذفتك أمواج المعاصي، فاجعل لك اتصال دائم بالقرآن ولا تقدم عليه شيئا آخر أبدا.
سنوفر لك – إن شاء الله – في موقع أفكار بعض الدروس والملخصات الدينية الحصرية التي يمكنك اعتبارها قبسات من دروس طالب علم مثلك (فاهتم بالجانب الديني في الموقع فقد بنيناه على سلامة العقيدة والتوحيد بهدف نفع شباب الأمة.. طالع مثلا أحد الدروس الشرعية هنا).

تعني كلمة seo “تحسين محركات البحث”، يعني تهيئة الموقع ليظهر في صفحات البحث الأولى. و80 بالمائة من الزوار يفتحون النتائج الثلاث الأولى فقط (أي يجب أن يظهر موقعك في صفحة البحث الأولى لجوجل مثلا، فذلك الأفضل).

صفحتين مهمتين لكل مبتدئ في عالم السيو:
* طالع مقال دليل تحسين مواقع البحث على جوجل، وهو مقال من جوجل لتوضيح ما يجب القيام به ليظهر الموقع على صفحات البحث الأولى .. الرابط التالي.
* من المواقع المهمة في تقييم الأوثوريتي الخاصة بالدومين والخاصة بالصفحة موقع moz.
وهو موقع لديه شريط bar يمكن اضافته إلى كرووم فيقيم لك الأوثوريتي، وكذلك يمكن البحث فيه عن الكلمات الدلالية وعن الباكلينكات وفحص المنافسين وفيه دليل للسيو، ولكن أغلب خدماته مدفوعة، ويعطي خدمات مجانية محدودة بعد التسجيل فيه.

و ال Domain Authority هو معيار تم طرحه من طرف moz بين 1-100 لمعرفة قوة الموقع أو الدومين، كارتفاع الرابط الأساسي للموقع، وعدد وجودة اللنكات المتوجهة إليه من الخارج.

مواقع الووردبريس هي الأفضل

يجب عند تأسيس الموقع أن تختار الدومين، ولا يهم اسمه لأن جوجل سيظهره مهما كان ذلك الإسم، ولكن عليك اختيار اسم سهل مناسب لكي لا يجد الزوار مشكلة في الإعتياد عليه وحفظه.
والأفضل اختيار .com ، ولا يوجد فرق كبير بينها وبين الإمتدادات الأخرى، وإن كانت الأفضل عند الأغلبية، فكل الإمتدادات تظهر جيدا على محركات البحث إذا كان السيو جيدا.
كذلك ابحث عن استضافة موثوقة وجيدة حتى لا تتقطع وتكون أحد أسباب فشل موقعك، لذا الأفضل دائما هو الإشتراك في الإستضافة المدفوعة ومن أبسطها وأجودها إستضافة namecheap.
والإستضافات التي عليها مواقع مشهورة تكون استضافات قوية وجيدة.
بعد ذلك اختر اسم موقعك جيدا لأن الزائر سيرتبط بالموقع من خلاله، فليكن اسما جيدا ورنانا.
بعد ذلك من الأفضل للمبتدئين استخدام الووردبريس، ويمكنهم استخدام برمجية للمنتديات أو حتى تصميم الموقع بأنفسهم بالهشتمل إذا كانوا يعرفون ذلك.
وبرمجية الووردبريس قوية جدا، وينصح بها لأنها تتوفر على كل الإضافات اللازمة لنجاح الموقع كاضافات الكاش والمتاجر والسيو وغيرها. كما أنها جيدة للسيو.
بعد تنصيب الووردبريس يجب اختيار قالب خفيف، أي لا يكون مركبا معقدا بل بسيطا، وإذا اردت شراء ستايل ابحث عن سرعته في جوجل فإذا لم يكن سريعا دعه عنك.
كذلك ليكن القالب متجاوبا حتى يتناسب مع الجوال لأن الأغلبية اليوم تتصفح الإنترنت من الجوال والتابلت.
وانتبه لكون القالب خاليا من الأخطاء، ويكون ذلك بمن خلال الفحص أو أخطاء الإسكيما، يمكن الدخول إلى موقع “فحص إسكيما” التابع لجوجل من أجل القيام بذلك.
ثانيا الدخول إلى مواقع فحص السيو، فتكتب في جوجل جملة “تحليل السيو” وستجد الكثير منها، فتدخل إلى احدها وتضع رابط الموقع فيحلله ويظهر الأخطاء. فإذا كانت الأخطاء كثيرة فلا تتعب نفسك مع ذلك القالب بل استبدله بقالب خالي من الأخطاء، والأفضل لتجنب الأخطاء أن يكون القالب مدفوعا (تجنب المجانيات فكثير منها لا يصلح).
ومع ذلك توجد قوالب مجانية خالية من الأخطاء يمكن العثور عليها في موقع “كوليريب”.
كذلك انتبه لتصميم القالب بحيث يكون بسيطا ومريحا وخطوطه جيدة للزائر.
بعد تنصيب القالب ركب الإضافات المهمة في الووردبريس وأولها إضافة الكاش حتى يحافظ الموقع على سرعته.
وإضافة Yoast للسيو، وهي الأفضل بالنسبة للوردبريس.
وتوجد إضافات كثيرة في الووردبريس مثلا لمنع نسخ المحتوى، ولحفظ الموقع واستعادته (الأفضل هي اضافة duplicator)، وغيرها من الإضافات المفيدة.
وبعض الإضافات مدفوع لنه يقدم خدمات حصرية، وأحيانا تكون النسخة المجانية منه إن كانت موجودة كافية.
بعد الإنتهاء من تنصيب القالب والإضافات نمر إلى تهيئة المحتوى.

المحتوى هو الأهم في السيو

قبل إضافة المحتوى يجب معرفة دلالة ال on-page seo (السيو الداخلي):
يعتبر من أهم عوامل ظهور الصفحات، وهو أهم من off-page سيو، ويعني السيو الداخلي أي العمليات التي نقوم بها في موقعنا وفي مقالاتنا من أجل تصدر نتائج البحث.
وقد قام موقع “عرب ويب ماستر” بشرح هذا رابطه.
وأهم محركات البحث هو جوجل ثم ياهو ثم بينج ثم ياندكس الروسي (والمحركات كثيرة جدا).
وأول شيء لتحسين السيو الداخلي هو اختيار الروابط القصيرة أي الروابط المكونة من دومين الموقع مضاف إليه عنوان المقال (لا داعي لإضافة التاريخ أو أي شيء آخر).
لحل هذا المشكل يمكن عند تنصيب الووردبريس الضغط على “اعدادات” ثم “الروابط الدائمة” واختر كهيئة لروابط المقالات الهية “عنوان المقالة”. ثم الحفظن وهكذا سيكون الرابط مكونا من الدومين + عناوان المقال فقط.
ثانيا يجب أن يتضمن المقال الكلمة الدلالية الأساسية، ويجب بدء المقال بها أي وضعها في ال 100 كلمة الأولى من المقال.
ويفضل أن لا يكون العنوان طويلا بل 70 حرفا، لأنه إذا طال ستقصه محركات البحث.
ثالثا من المهم الإنتباهات إلى وضع التاجات TAG في المقال وهي العناوين h1.h2.h3.h4.h5، فالزائر يفضلها لأنها تعني تنظيم المقال وتريح العين لأن الخط يكبر ويظهر جيدا.
أيضا وضع الكلمات الرئيسية الفرعية في العناوين الداخلية أي في التاجات (الأفضل استهداف كلمة رئيسة، والبحث عن كلمات فرعية ذات تنافسية متوسطة ووضعها في المقال مثلا في التاجات أو العناوين).
ومن الأفضل وضع العناوين الفرعية على شكل h2، فهو المنصوح به في حالتها.
كذلك إضافة الوسائط كالصور فهي مهمة جدا، وأيضا الفيديوهات مهمة جدا، وتجعل الزائر يطيل مدة بقائه في صفحة المقال والموقع عموما.
كذلك استخدام الروابط الخارجية baclinks هو المنصوح به (ولكن لا أنصح بذلك للمواقع الجديدة إلا بوسم nofollow، فيجب الحذر بالنسبة للمواقع الجديدة من وسم dofollow لأن ذلك يخرب الأوثوريتي للصفحة أو الدومين، فالأفضل عدم وضع الروابط الخارجية في المواقع التي عمرها أقل من 7 شهور، وإذا تم وضعها لتكن بالوسم nofollow، أما إذا كان عمر الموقع فوق ذلك فيمكن استخدام الوسم dofollow).
ويمكن البحث في الإنترنت عن طرق بناء الباكلبينكس، وهي كثيرة، ولن يفيدك فيها إلا الخبراء لأن الثرثرة حولها منتشرة. لكن إذا كان موقعك جيدا فمع الوقت ستبني باكلينكس من موقع جوجل نفسه لأنه سيرسل إليك الناس بكثرة.
كذلك أضف الروابط الداخلية (2-3 روابط)، أي التي تؤدي إلى صفحات أخرى من موقعك. فهذا العامل من أهم عوامل السيو الداخلي وزيادة ترتيب الموقع في محركات البحث، فلا يجب اغفاله.
كذلك يجب الحرص على زيادة سرعة الموقع لأن سرعته مهمة جدا في تصدر محركات البحث.
كذلك إضافة الكلمات المرادفة للكلمة الرئيسة في المقال، فمثلا إذا كانت الكلمة الأساسية “الشاي الأخض” يجب ادراج مرادفات الكلمة في المقال ك”فوائد الشاي الأخضر”، إلخ.
كذلك ضغط الصور للمحافظة على دقتها وحجمها الخفيف في آن واحد، فلا تتركها ضخمة لأن ذلك يبطئ الموقع، ولا تعتمد على الصور الغير واضحة لأنها منفرة.
واستخدم أزرار المشاركة في الصفحات الإجتماعية لأنها مهمة جدا في حركة الموقع وانتشاره، وإن كان في اضافة أكوادها تبطئة للموقع، لكنها مهمة لأن مشاركة الموقع في الصفحات الإجتماعة عامل مهمة في رفع ترتيب الموقع. فالصفحات التي يقوم الزوار بمشاركتها ترتفع بصورة مذهلة في محركات البحث.
كذلك لابد أن يكون المقال طويلا شيئا ما، فاجعله بين 1000-2500، لأن جوجل تحب المقالات الطويلة.
كذلك يجب العمل على زيادة وقت بقاء الزائر في الصفحة، فكلما زاد وقت بقائه في الصفحة زاد التصدر في نتائج البحث وبالعكس.
وإذا كان معدل ارتداد الصفحة bonus rate منخفضا فحتى إن لم يطل الزائر البقاء في الصفحة فإنها ستتصدر عمليات البحث.

والمحتوى الجيد هو أهم شيء في الموقع، وهو أساس جلب الزوار إليه.
وأول شرط من شروط السيو في المحتوى أن يكون فريدا أي غير منسوخ أو مكرر. فإذا كان مكررا في الإنترنت فإن فرصة التصدر به تكون صعبة لأنه موجود منذ القدم ولدى منافسين أقوى وأقدم.
كذلك لابد للمحتوى ان يقدم ما يفيد الزائر، وجوجل تدرس سلوك الزائر في الموقع لتحديد جودة المقالات.
كذلك لابد من مراعاة السيو الداخلي أي سيو المقال كما ذكرنا من قبل.
ويمكن كتابة المحتوى بنفسك أو استئجار كتاب من “خمسات” وغيره، وأجورهم زهيدة فهم يعتمدون على المراجع ويكتبون لساعات طويلة مقابل أجور زهيدة.
وكتابة المقالة في فيفر ب 100-300 دولار، أما في خمسات فالبعض يكتب عشرات المقالات مقابل 5 دولار.
وأهم شيء هو المحتوى الإبداعي أي الذي يخصك. وكذلك المحتوى المعاد الصياغة جيد ولكن أفضل منه المحتوى الإبداعي. كذلك يوجد المحتوى المترجم وهو نوع مهم يمكن الإستفادة منه.
والمحتوى إما أن يكون مرئي أو صوتي أو كتابي أو ممزوج بينها.
والأهم عدم سرقة تعب الآخرين ونسبه إلى النفس. كذلك عدم مخالفة الشرع في المحتوى. ليكن الهدف هو نفع الآخرين وتقوى الله.
وتوجد مصادر كثير لجلب المحتوى فالأخبار والتقنية مصادرها كثيرة على الإنترنت.
وقد نجح موقع “موضوع” في النجاح فمحتواه جيد، ولكنه يعتمد على فريق من الكتاب وذلك مهم.
ويجب الكتابة أولا للزائر لا لجوجل، فإذا تم التركيز فقط على الكلمات المفتاحية ستتصدر المقالة قليلا ثم تتراجع لأن الزوار سيتراجعون، فيجب الخلط بين المحتوى الجيد ومعايير السيو.
ومقال واحد نافع فيه سيو جيد أفضل من كتابة مائة مقال بلا سيو.

تقديم الموقع إلى محركات البحث

يتم ذلك من خلال “أدوات مشرفي المواقع”، وهي موجودة في أغلب محركات البحث.
فمثلا تقدم أدوات المشرفين الخاصة بجوجل “الويب ماستر” الكثير من الخدمات، منها معرفة عدد النقرات وتقديم خريطة الموقع (يمكن رؤية طريقة إضافة موقعك إلى أدوات المشرفين في اليوتيوب بالشرح المرئي).
وأول شيء نقوم به بعد التسجيل في “أدوات المشرفين” بإستخدام بريد جيميل، ثم بعد الدخول إليها نضيف sitemape (خريطة الموقع) لأرشفة روابطه في جوجل.
ويمكن صنع الخريطة بكثير من الإضافات في ووردبريس أو إتباع طريقة yoast في اضافتها إلى جوجل (شاهد شرح yoast في اليوتيوب).
فتضيف خريطة موقعك إلى جوجل وبينج وغيرهما إن شئت.
ثانيا اضافة ملف robot.text إلى ادوات المشرفين.
يمكن عمل هذا الملف باضافات في الووردبريس أو يدويا، والصفحة التي لا ترغب في أرشفتها تكتب قبلها disallow
فتحدد من خلال هذا الملف لمحركات البحث ما يقوم بأرشفته وما لا يقوم بأرشفته، فليس من مصلحتك أن يؤرشف الكثير من الصفحات لأن ذلك قد يؤدي إلى تكرار المحتوى.

أكواد الإسكيما وروابط الفيد

كذلك يجب اضافة أكواد اسكيما، وتوجد اضافات للوردبريس تضيف هذه الأكواد آليا. ودورها هو اظهار الموقع بشكل معين في صفحة بحث جوجل، مثل اظهار نجوم التصويت الخمسة تحت رابطه، وإظاهر صفحاته بصورة مرتبة في مربع واحد (اكتب كلمة اسكيما في جوجل لمشاهدة بعض الصور حولها).
وأحيانا تكون مضافة بشكل تلقائي لكن يجب التأكد من وجودها.
ولمعرفة هل كود الإسكيما موجود قم بكتابة جملة “إختبار الموقع webpage test في جوجل وستظهر لك المواقع التي تختبر المواقع فقم بادراج رابط موقعك في أحدها مثلا هذا (gtmetrix)، أو موقع pingdom.
وتوجد اضافات لكرووم مثل اضافة “المنارة” (lighthouse)، وكذلك اضافة alexa من المهم اضافتها إلى كرووم، فلا زالت ألكسا عامل مهم في الترتيب رغم إهمال البعض لها.
وإذا كانت مقالات موقعك سالمة من السرقة فيمكنك تشغيل ال rss وإلا فلا تشغله.
ويوجد موقع feedburner يمكنك التسجيل فيه وإضافة رابط موقعك وسيصنع له رابط rss من هنا.
وخطوة صنع رابط ال rss ترفع من عمليات دخول عناكب البحث إلى موقعك.

سرعة الموقع

ويجب العلم بأن سرعة الموقع عامل مهم في رفع الترتيب لأن الزوار لن يغادروا الموقع نتيجة لبطء فتح صفحاته. لذا لابد من العمل على تسريعه.
فأولا نختار قالب سريع (بسيط وخفيف).
اكتب في جوجل page speed وستظهر لك مواقع فحص كذيرة مثلا هذا (gtmetrix).
ضع رابط موقعك في الخانة المخصصة لذلك واضغط على “فحص”، وانتظر النتيجة. وتأكد من حل جميع المشاكل التي تظهر باللون الأحمر والبرتقالي (لا تتركها دون حل).
والمشاكل المتعلقة بملفات الصور والجافا (script) والإستايل (css)، وملفات html، يمكن حلها بضغطها، وتوجد مواقع كثيرة توفر خدمات ضغطها. وضغط هذه الملفات هو فقط إزالة الفراغات التي فيها (الأمر بسيط).
ومن أهم عوامل تسريع الموقع ضغط ملفات الجافا سكربت، وكذلك ملفات css الخاصة بالقالب، وكلها موجودة في مجلد الموقع على الإستضافة.
يمكنك كتابة “كيفية ضغط ملفات الجافا” في جوجل وستظهر الكثير من الطرق.
ويوجد الكثير من الإضافات في الووردبريس تضغط ملفات الجافا و css.
كذلك من العوامل المهمة في سرعة الموقع عامل cdn، ويعني أن الموقع تتم صناعة نسخ كاش منه في سرفرات كثيرة بحيث إذا دخل إليه الزائر من بلد يتم فتح الموقع من أقرب سرفر إلى بلده.
وتوجد مواقع توفر هذه الخدمة بثمن مدفوع، ويوجد موقع كلودفلير الذي يوفرها مجانا، ويوفر معها بعض الخدمات الأخرى المهمة ومجانا مثل خدمة https التي ستتحول إليها جميع المواقع قريبا لأن جوجل لم يعد يثق في http.
فتقوم بالتسجيل في موقع كلودفلاير وتربط موقعك ب cdn، وإذا لم تستطع اطلب من صاحب استضافتك أن يُفَعل لك ssl وhttps وسرعة الموقع.
كذلك من العوامل المهمة في سرعة الموقع عامل الكاش. وتوجد إضافات كثيرة للوردبريس تقوم بتلك المهمة. وبالنسبة للذين مواقعهم بال html يمكنهم التسجيل في موقع كلودفلاير وتفعيل الكاش، وسترتفع السرعة لديهم.

كذلك يمكنك تنصيب اضافة “المنارة” (lighthouse) في متصفح كرووم من هنا، فقد أصبح موقع جوجل يعتمد عليها كثيرا، وهي عبارة عن تطبيق مفتوح المصدر يمكنك حساب سرعة الموقع به (وسظهر بعض الأخطاء الأخرى مع الإشارة إلى كيفية حلها).
والموقع الناجح هو الذي سرعته تزيد على 60 لأن هذا الرقم هو المتوسط.

أهمية الكلمات المفتاحية

يجب معرفة أن 50 بالمائة من السيو الناجح تعتمد على معرفة الكلمات المفتاحية التي يشتغل عليها كاتب المحتوى، فيجب معرفة الكلمات المفتاحية والعمل على أساس تلك المعرفة بالكتابة حولها.
والكلمات المفتاحية هي العبارات والكلمات التي يبحث عنها الناس في محرك البحث.
فمثلا قم بكتابة كلمة “الشاي” في خانة بحث جوجل ثم قف عليها بالماوس وستظهر لك عبارات أخرى مثل “فوائد الشاي الأحمر”، “اضرار الشاي الأخضر”.. فهذه الجمل هي الكلمات المفتاحية الفرعية التي يبحث عنها الناس في جوجل.
والكلمات المفتاحية انواع فمنها القصيرة مثل كلمة “الشاي” أو “الشاي الأحمر”، أي من كلمة أو كلمتين أو ثلاث، فهذه المنافسة عليها صعبة جدا، لكن إذا أمسكتها سيصلك الباحث عن كل الكلمات الطويلة المتفرعة منها، ولكن ذلك صعبا.
فلا تكتب كعنوان لمقالك “الشاي الأخصر” لأنك لن تستطيع منافسة المواقع الضخمة التي سبقتك إلى ذلك العنوان، والتي ستجلب الباحثين بدلا من موقعك.
لكن نافس على الكلمات المفتاحية الطويلة مثل “فوائد الشاي على الجسم أثناء الرياضة” أو “أضرار الشاي الأخضر على الغدة الدرقية”.
وعليك الإعتماد على الكلمات المفتاحية الطويلة المتوسطة أي التي عليها ما بين 1000-1000 في الشهر، ويمكنك الإعتماد على الكلمات التي تحت 1000 مثلا 200 زيارة في الشهر فإذا أشتغلت عليها جيدا فمع مرور الأيام وبما أنك ضمنت المقال الكلمات الفرعية عنها (وهي أيضا مما يبحث عنه الزوار)، سيكون معدل الدخول إلى مقالك فوق الألف، لأن الكلمة الرئيسية ستجلب 200، والباقي ستجلبه الكلمات الفرعية.
لكن لا تعتمد على الكلمات التي عليها بحث قليل جدا في الشهر مثل 10 زوار شهريا، لأنك لن تجد من يبحث عنها. وكذلك لا تعتمد على الكلمات التي عليها 100 ألف بحث أو مليون لأنك لن تستطيع المنافسة عليها.
فراعي أن يكون معدل البحث الشهري المتوسط بين 1-10 آلاف مثلا. وأن تكون درجة التناافسية على هذه الكلمات المفتاحية متوسطة (فمثلا تحدد اداة Long Tail Pro درجة تنافسية الكلمات المفتاحية، بحسابها بين 1-100 مثل بقية الأدوات، فإذا كانت التنافسية بين 1-20 يمكنك عمل رانك لهذه الكلمة في ظهر أسابيع إلى أشهر قليلة، أما إذا كانت 45 فلن يتحقق الرانك قبل 12 شهرا، لذا ابتعد عن الكلمات المفتاحية التي درجة تنافسيتها فوق 45).
فإذا اخترت كلمة مفتاحية طويلة فيمكنك تضمينها في عنوان المقال ثم نسخ الكلمات الفرعية المتعلقة بها لتضمينها في المقال. وهكذا تجلب لك الكلمة الرئيسية زوارا، وكذلك تفعل الكلمات المتعلقة بها.
فمثلا نريد كتابة مقال حول أضرار الشاي على الغدة الدرقية.
عندما نكتب هذه الكلمة المفتاحية الطويلة في بحث جوجل ستظهر لنا بعض الكلمات المتعلقة بها مما يبحث عنه الناس، يمكن النزول إلى أسفل صفحة البحث لرؤية تلك الكلمات كما توضحه الصورة التالية

فالكلمات المفتاحية تكون عليها تنافسية، فالتنافسية الصعبة تعني أن الكثير من المقالات يكتب حولها، لذا لا يمكن للمبتدئ المنافسة عليها. أما الكلمة المفتاحية الضعيفة والمتوسطة التنافسية فيمكن العمل عليها.
إذن نراعي في اختيار كلماتنا المفتاحية ما يلي:
أن تكون الكلمة المفتاحية طويلة (جملة)
أن تكون متوسطة التنافسية (مثلا من 1-45)
أن يكون عليها بحث شهري بين 1000-10000
وتوجد مواقع وادوات تستخرج لك الكلمات المفتاحية الفرعية، وتحدد درجة تنافسيتها كموقع kwfinder الذي يشبه الأداة Long Tail Pro مع محدوديته، فكثير من تلك المواقع مدفوع، ومنها ما هو مجاني، فمن أهمها موقع نيل باتيل هذا رابطه.
فائدة هذا الموقع بالنسبة لي أكبر بكثير منا يقدمه موقع جوجل الذي يقدم خدمة مشابهة من خلال اداته الشهيرة keyword planner.
فالميزة الجميلة في موقع نيل باتيل هو وجود اللغة العربية، فمثلا يمكنك ادخال الكلمة التي تبحث عن كلماتها المفتاحية واختيار اللغة العربية كلغة البحث.
فمثلا نكتب كلمة “القاهرة” في مربع البحث، ونختار كلغة “العربية مصر”، ونضغط على بحث، فتظهر لنا النتائج التالية:
ففي المجال الأول Keyword Overview نجد:
عدد عمليات البحث الشهرية SEARCH VOLUME (منحنى لعدد عمليات البحث الشهرية أقصاه 50 أي 50 ألف عملية بحث شهريا).
ونجد تكلفة النقرة لتلك الكلمة (في أدسنس والإعلانات) COST PER CLICK (CPC).
ونجد درجة صعوبة المدفوعات PAID DIFFICULTY أي تنافسية الذين يعتمدون على الإعلانات المدفوعة بالنسبة للكلمة، مثلا قد يوجد من يدفع للإعلان حولها، فإذا كانت درجة الصعوبة “سهل” فذلك يعني أن عددهم قليل، فذلك أفضل.
ونجد صعوبة السيو بالنسبة للكلمة SEO DIFFICULTY، يقول إنها إذا كانت 40 فهي متوسطة، ولكني أراها صعبة إذا بلغت الأربعين (الأفضل أن تكون دون ذلك).
ونجد أسفل المنحنى مرادفات الكلمة المفتاحية، وأمام كل كلمة منها بعض البيانات الخاصة بها.

وفي المجال الثاني Keyword Ideas (تجده في القائمة اليسارية)، نجد:
أنه تظهر في هذا المجال الكلمات المفتاحية المرادفة لكلمتنا (أي الفرعية)، وأمام كل منها سهم صغير أحمر إذا ضغطنا عليه يظهر يمينا المواقع المنافسة في تلك الكلمة وبعض البيانات حولها.
فمنها est وهو عدد الزوار الداخلين إلى ذلك الموقع في ذلك الشهر.
ومنها social share وهو عدد الذين شاركوا الموضوع.

فالصعوبة تكمن في اختيار الكلمات المناسبة لأن ذلك يتطلب البحث والنظر، ذلك هو المتعب. فمثلا إذا لم تكفنا كلمة “القاهرة” نبحث في نفس الموقع (نيل باتيل) عن كلمة “مدينة القاهرة القديمة”، وعن عدة كلمات أخرى ونجتهد في العثور على الكلمات المناسبة ذات التنافسية السهلة أو المتوسطة.

الموقع الثاني هو keywordpro وهو موقع جيد بدوره في استخراج الكلمات الفرعية إذ يظهر الكثير من الكلمات المرتبطة بكلمتنا التي نبحث عن مرادفاتها في شكل شجرة (وفيه اللغة العربية).
فتظهر كلمتنا مثلا “القاهرة”، ويتفرع منها جمل متوسطة، وتتفرع من تلك الجمل جمل أخرى طويلة. فإذا اشتغلنا على الجمل المتوسطة فإن كل من يكتب جملة من تلك الجمل الطويلة التابعة لها سيدخل إلى مقالنا. انظر الصورة.

الموقع الثالث keywordio (لا يتضمن العربية).
الموقع الرابع rankranger (لا يتضمن العربية).
الموقع الخامس searchvolume (لا يتضمن العربية).
الموقع الخامس مشمهور ولكنه مدفوع لذا لا أنصح به وهو keywordtool.
كذلك توجد أدوات مثل هذه وهذه وهذه.

ومن المواقع المهم معرفتها بالنسبة لأصحاب المواقع أداة جوجل keyword planner.
فهذا الموقع هو أهم موقع بحث عن الكلمات الدلالية إذ يوفر احصائيات وأمور أخرى يصعب ملاقاتها في غيره. وأغلب المواقع الأخرى تعتمد عليه في إظهار نتائجها.
فبعد الدخول إلى أدوورد ندخل إلى keyword planner، ونبحث عن كلمة مفتاحية رئيسية فنكتب مثلا “القاهرة”، فيظهر متوسط عمليات البحث الشهرية، وتظهر مرادفات الكلمة التابعة لها.

الروابط الخارجية backlinks

هذه المرحلة صعبة لذا يجب الصبر عليها. والروابط الخارجية هي وصلات تشير إلى موقعك من مواقع أخرى. ويمكن الإعتماد على جوجل في إرسال الزوار إلى موقعك إذا اشتهر فجوجل موقع قوي جدا (وتوجد إضافات مدفوعة للووردبريس لبناء الباكلينكس سأحاول توفير نسخ منها لبعض المواقع مجانا إن شاء الله).
وهناك مصطلحات يجب معرفتها قبل البدء.
وكلما كانت الروابط الخارجية من مواقع موثوقة ذات بيج أوثوريتي عالي، فإن محركات البحث ستثق أكثر في موقعك، فزيادة الروابط الخارجية دلالة على شعبية موقعك.
وهنالك نوعان من الروابط الخارجية هي dofollow وnofollow، والأول هو الأقوى.
فهي وسوم، فالأول يعني أن ذلك الموقع يسمح لعناكب البحث بتتبع الرابط إلى موقعك، أما الثاني فيمنع من ذلك، وكلاهما مهم بالنسبة لمحركات البحث.
أما البيح أوثوريتي والدومين أوثوريتي فهو تقييم لقوة الموقع أو الصفحة يتراوح بين 1 إلى 100، وكلما كان التقييم أكبر كلما كان الموقع أكثر شعبية ووثوقا.
وقد أوقف جوجل هذا الترتيب من قبل، لكن وفره موقع moz.
وهناك عوامل كثيرة تقوي الدومين أوثوريتي أولها المحتوى الجيد ثم الباكلينك من مواقع في نفس تخصصك وليست سبام، وأيضا الوصلات الداخلية في الموقع، وكذلك قِدم الدومين الذي يرفع من قيمة الموقع.
ولا تضع رابط ب dofollow في مقالات الموقع إذا كان جديدا لأن ذلك قد يجعل الموقع يخسر الأوثوريتي، ولتكن الروابط التي تشير إلى مواقع خارجية بوسم nofollow إذا كان الموقع جديدا.

مختصر من دورة مجانية للأخ Ammar M Ali خبير في مجال السيو (بتصرف)

  • شارك الموضوع
Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on pinterest
Pinterest
error: Content is protected !!