حب بين الأنقاض

كانت العاصفة المدمرة على وشك الهبوب فبرقت السحب القاتمة الحبلى بالعواصف النووية القاتلة.. وضرب الرعد المزلزل ضربته القاصمة مؤذنا بالمزيد من النيران.. كانت الطبيعة المغدورة ترسم لوحتها المرعبة التي اعتادت على رسمها منذ انهيار نظامها

إقرأ المزيد »

في بادية

error: Content is protected !!